التحقيق في مزاعم «سلوك عنصري للجماهير الروسية» ضد لاعبي فرنسا

353 عدد المشاهدات وسائل الإعلام في آسيا الوسطى 0

ببيشكيك في 29 مارس - أذار/قابار/. بدأ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تحقيقا في اتهامات بسلوك عنصري من جانب الجماهير الروسية، ضد بعض لاعبي منتخب فرنسا، خلال مباراة المنتخبين الودية أمس الثلاثاء في إطار استعداداتهما لنهائيات كأس العالم المقررة في روسيا الصيف المقبل.

وأفاد مصور، تواجد في ملعب المباراة، أنه كان بالإمكان سماع صيحات الجماهير، التي كانت تقوم بتقليد أصوات القرود، في المباراة التي انتهت بفوز منتخب فرنسا 3 / 1 في مدينة سان بطرسبرج الروسية.

كما تردد أن الهتافات المسيئة كانت مسموعة في البث التليفزيوني، خاصة بعد تسجيل بول بوجبا الهدف الثاني لمنتخب فرنسا.

وأعلن فيفا في بيان نشره اليوم الأربعاء أنه بصدد جمع الأدلة اللازمة قبل اتخاذ أي إجراءات.

وأوضح البيان إن فيفا يقوم بجمع تقارير المباراة المختلفة والأدلة المتاحة، فيما يتعلق بالحادث التمييزي الذي ورد في وسائل الإعلام .

وأضاف البيان إلى أن نقوم بتقييم جميع المعلومات المتاحة، فإنه ليس بإمكاننا التعليق أكثر من ذلك .

ومن جانبها، دعت وزيرة الرياضة الفرنسية، لاورا فليسيل، لاتخاذ موقف تجاه تلك الواقعة، حيث كتبت على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) ليس للعنصرية مكان في ملعب كرة القدم، يجب أن نعمل سويا على المستويين الأوروبي والدولي من أجل وقف هذا السلوك الذي لايمكن تحمله .

يأتي ذلك قبل ما يقرب من شهرين ونصف الشهر تقريبا على انطلاق بطولة كأس العالم، التي تستضيفها روسيا للمرة الأولى في تاريخها.

تعليقات

أضف تعليقا