ماليزيا مستعدة لتوفير ملجأ مؤقت للروهينجا المسلمين الفارين من عنف حكومة ميانمار

738 عدد المشاهدات وسائل الإعلام في آسيا الوسطى 0

ببيشكيك في 8 سبتمبر - أيلول/قابار/. اكدت ماليزيا انها لن تصد مسلمي الروهينجا الهاربين من العنف في ميانمار وستعمل على توفير ملجأ مؤقت لهم.

وقال ذو الكفل أبو بكر المدير العام لوكالة خفر السواحل الماليزية "يفترض بنا أن نزود لاجئي الروهينجا بالاحتياجات الأساسية لمتابعة رحلتهم ونبعدهم لكن ولأسباب إنسانية لن نكون قادرين على فعل ذلك".

وأضاف أن ماليزيا يعيش فيها حوالي 100 ألف من لاجئي الروهينجا وستستضيف الوافدين الجدد في مراكز الإيواء المخصصة للأجانب الذين لا يحملون وثائق ثبوتية.

وقال رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق إن بلاده سترسل غدا السبت بعثة إنسانية لمساعدة اللاجئين عند الحدود بين ميانمار وبنجلادش ستقودها القوات المسلحة الماليزية وستعقد محادثات مع بنجلادش لإقامة مستشفى عسكري عند الحدود.

تعليقات

أضف تعليقا