إيجابيات وسلبيات "تكنوبوليس" القيرغيزي

551 عدد المشاهدات التحليل 0

ببيشكيك في 30 أغسطس - آب/قابار/. يعتبر تعزيز الإنتاج واحدا من الجوانب الإيجابية.

وقع رئيس الوزراء القيرغيزي على مرسوم حكومي ينص على تخصيص 40 هكتار من الأراضي لتنفيذ مشروع "تكنوبوليس" في قرية فوينو أنتونوفكا بحي صاقولوق بمحافظة تشوي.

وتجدر الإشارة إلى أن مسألة تخصيص أرض للبناء امتدت خلال 12 عاما. والآن ما بقي إلا توفير دعم لبدء وإنشاء المبنى.

ويتفق الخبراء المحليون ومجتمع الأعمال على أن تنفيذ مشروع "تكنوبوليس" سيعطي دفعا جديا لتطوير كافة الصناعات الخفيفة. ووفقا للخبير الاقتصادي / سيرغي بونوماريف فإذا يدر هذا المشروع التجاري جيدا فمن الممكن تلبية الاحتياجات المحددة لخفض تكاليف الإنتاج.

فضلا عن إنشاء شروط البنية التحتية معينة. ولكن هناك مخاطر أيضا. على سبيل المثال من له ورشة خياطة خاصة به فلن يكون الموضوع مثيرا للاهتمام. وبالإضافة إلى ذلك يمكن للعمال أن ينتقلوا من صاحب عمل إلى آخر. وخصوصا في مواجهة المنافسة الشرسة للموظفين المؤهلين. ويمكن للحكومة أن تساهم في حل هذا الصراع بإعداد أيدي العاملة المهنية، فالموضوع ليس فقط عن الخياطة. كما لا يهم الموضوع من كان يعمل في "الظل". لأنهم لا يرغبون العمل رسميا بدفع الرسوم للحصول على البراءة. ولكن بشكل عام فإن بناء "تكنوبوليس" سيعطي كثيرا من المزايا. وأهمها تعزيز الإنتاج. ومن ثم سوف تقدر الحكومة على القضاء نهائيا على مشكلة إنتاج صغير الحجم. ونتيجة لذلك فإنه سيزيد من حجم الإنتاج، وبالتالي سيمكن للعمل مع عملاء ثقيلي الوزن. خصوصا أن الأسواق الجديدة التي فتحت مؤخرا في روسيا وكازاخستان ستساعد على ذلك.

تجدر الإشارة أن مشروع "تكنوبوليس لصناعة المنسوجات والملابس" عبارة عن مجمع يجمع أكثر من 20 منتج صناعي خفيف. وإن تنفيذ المشروع سيوفر أكثر من 10 آلاف فرصة عمل إضافيا.

المصدر: http://www.ca-portal.ru

تعليقات

أضف تعليقا