هل يدخل مطار إسطنبول الثالث قائمة اكبر المطارات في العالم؟

1030 عدد المشاهدات التحليل 0

ببيشكيك في 25 أبريل - نيسان/قابار/. كثر الحديث في وسائل الاعلام التركية عن انشاء مطار إسطنبول الثالث بوصفه واحدا من اضخم المطارات في العالم بعد ان يكتمل بناؤه وافتتاحه.
وتقول الحكومة التركية ان المطارالجديد يشكل جزءا من رؤية تركيا 2023. ويقع المطار المتوقع أن يتم التشغيل التجريبي له في شهر فبراير القادم، في القسم الأوروبي من مدينة إسطنبول، في منطقة "أرناؤوط كوي"، قرب البحر الأسود، ضمن أراضي غابات مملوكة للدولة التركية، على مساحة 7659 هكتارا.
يتميز المطار الجديد الذي يعرف باسم "مشروع القرن" بمساحة واسعة تتسع لـ150 مليون راكب، وتصل إلى 200 مليون عند انتهاء مراحل إنشائه الأربع، مع وجود 165 جسراً لنزول الركاب من الطائرات، وبمساحة داخلية تبلغ مليوناً و500 ألف متر مربع، ومواقف سيارات تسع لـ7 آلاف مركبة، و6 مدارج هبوط وإقلاع مستقلة، و16 مدرجاً موازياً، و6 ملايين و500 ألف متر مربع ساحة وقوف تسع لـ 500 طائرة.
ويحتوي المطار كذلك على 3 مبان تقنية متطورة، وبرج مراقبة حركة الطائرات، وصالات للشخصيات الهامة (VIP) مع فنادق راقية، ومستشفيات ومركز طوارئ، وغرف للصلاة، ومراكز للمؤتمرات، و4 مبانٍ للمطار، موصلة معاً عبر الأدراج الكهربائية، و8 أبراج مراقبة للمدرجات، وقصر يتبع للدولة، ومحطات توليد الكهرباء، ومرافق لمعالجة المياه والنفايات.

تتوقع تركيا تحقيق مطار اسطنبول الثالث الجاري تأسيسه إيرادات قيمتها 79 مليار دولار، وتقديم خدمات لـ 200 مليون مسافر سنوياً، وتوفير أكثر من 100 ألف فرصة عمل في العام الواحد عقب افتتاحه، ليرتفع الرقم إلى 225 ألف فرصة عمل، بحلول 2025.
ومن المرجح أن يصبح مطار اسطنبول الثالث المخطط افتتاحه في العام 2018، أكبر مطارات أوروبا والعالم، في ظل توقعات أن يتيح للاقتصاد التركي فرصة تحقيق طفرة نوعية عقب افتتاحه العام المقبل.
وتوقع وزير المواصلات والاتصالات والنقل البحري، أحمد أرسلان، أن تصل حصة المطار من الناتج المحلي الإجمالي لبلاده إلى 4.9% بحلول 2025.
وبحسب المعلومات التي أدلى بها الوزير التركي لـ"الأناضول"، سيساهم المطار بمبلغ 79 مليار دولار إضافي في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.
وتبلغ قيمة استثمار المطار نحو 10 مليارات يورو "ما يوازي 10.6 مليارات دولار"، ويتم تنفيذه بالتعاون بين القطاعين العام والخاص، ومن المنتظر أن يحقق تشغيل المطار عائدات بقيمة 22 مليار يورو أي ما يوازي 23 مليار دولار تقريباً خلال 25 سنة.

ويمكن للمطار، عقب إتمام بنائه بشكل كامل، تقديم خدمات لـ 200 مليون مسافر سنوياً.
وسيصبح المطار "نقطة تنقل" في العالم، حيث ستهبط الطائرات فيه قبل إكمال رحلتها إلى أي مكان في أرجاء العالم.
ومن المنتظر أن يساهم المطار في دعم التنمية الاقتصادية لتركيا، ودعم التجارة العالمية، وأن تصبح البلاد مركزا للحركة التجارية في العالم.
وارتفع عدد المطارات في تركيا من 25 إلى 55 مطارا في ظل حكومات حزب العدالة والتنمية، كما ارتفع عدد المسافرين عبر الخطوط الجوية الداخلية والخارجية لتركيا، من 35 مليونا إلى 180 مليون شخص.
وسيتيح المطار الذي سيُفتتح العام المقبل عقب إتمام المرحلة الأولى منه، تحقيق طفرة نوعية للاقتصاد التركي.
وسيلعب المطار دوراً مهما في تحقيق الأهداف الاقتصادية في تركيا، والمتمثلة بالدخول إلى قائمة أكبر 10 اقتصاديات في العالم بحلول 2023.

يذكر أن اسطنبول تضم حاليا مطارين، أحدهما مطار أتاتورك في الشطر الأوروبي، والآخر "صبيحة غوكجن" في الشطر الآسيوي، ومن المنتظر أن يكون المطار الثالث، (في الجزء الأوروبي) واحدا من أكبر مطارات العالم عند استكماله.

المصدر: الأحوال

تعليقات

أضف تعليقا