الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقيم سياسة الجمهورية القيرغيزية بشكل ايجابي في حل مشكلة تراكم اليورانيوم في آسيا الوسطى

145 عدد المشاهدات المجتمع 0

ببشكيك في 16 مايو – أيار / قابار /. في بيشكيك تم عقد جتماع النائبة الأولى لوزير خارجية قيرغيزيا مع ميشال ريفازي / نائب البرلمان الآوربي وممثل المفوضية الأوروبية الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وصل هذا الوفد إلى قيرغيزيا بزيارة للمشاركة في المؤتمر الدولي حول تعزيز دور المجتمع الدولي في الوقاية من خطر الإشعاع في آسيا الوسطى (17 مايو 2018، بيشكيك) وللتعرف على مشكلة مخلفات اليورانيوم في قيرغيزيا.

وبحث الجانبان العمل الجاري بشأن استكمال قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، الذي اعتمد في عام 2013م من أجل جذب انتباه العالم لمشكلة إرث اليورانيوم في آسيا الوسطى، مع الدعوة إلى مزيد من الدعم الدولي.

وأبلغت النائبة الأولى لوزير خارجية الجمهورية القيرغيزية عن الإجراءات المتخذة من قبل الجمهورية القيرغيزية بشأن المخاطر المصاحبة لأنشطة استخراج اليورانيوم السابقة في آسيا الوسطى، في سبتمبر 2018 في إطار الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وبدورها أعرب الجانب الأوروبي عن عن تقديره لسياسة استباقية الجمهورية القيرغيزية في القيام بها لمعالجة إرث اليورانيوم في آسيا الوسطى. وأشار نائب البرلمان الأوروبي رفازي إلى الحاجة إلى مراجعة شاملة لمشكلة مخلفات اليورانيوم في الجمهورية القيرغيزية وآسيا الوسطى، بما في ذلك تأثيرها على الصحة العامة.

وخلال الاجتماع ، تمت مناقشة قضايا التحضير لمؤتمر المانحين الذي سيعقد في 8 نوفمبر 2018 في لندن.

تعليقات

أضف تعليقا