طاجيكستان: الإرهابيون العائدون من ســورية والعراق يغادرون للقتال هناك

488 عدد المشاهدات وسائل الإعلام في آسيا الوسطى 0

ببيشكيك في 5 فبراير - شباط/قابار/. حذر مصدر أمني في وزارة الداخلية الطاجيكة من أن أكثر من 30 من سكان مقاطعة صغدي في طاجيكستان الذين عادوا إلى البلاد بعد أن شاركوا في الأعمال الإرهابية في سورية والعراق غادروا البلاد مرة أخرى لارتكاب أعمال إرهابية.

وقال رئيس إدارة جهاز حفظ الأمن في ولاية صغدي كودراتولو نزار زودا في مؤتمر صحفي أول أمس إن «72 طاجيكيا عادوا طوعا إلى طاجيكستان من سورية والعراق ولم يتعرضوا لأي مضايقات أو مساءلات قانونية ورغم ذلك فإن 34 منهم عادوا مجددا إلى الدول التي وصلوا منها آنفا».‏

وأشار نزار زودا إلى أن أكثر من ألف من سكان المنطقة مطلوبون للقضاء الطاجيكي كما أن أكثر من 600 منهم مطلوبون للتورط في ارتكاب جرائم مرتبطة بالتطرف والإرهاب.‏

وفي السياق نفسه أعلنت النيابة العامة في طاجيكستان الحكم على شخص بالسجن لمدة 6 سنوات لتمويله تنظيم داعش الإرهابي.‏

وقال المكتب الصحفي للنيابة في بيان إن «محكمة منطقة «سينو» بمدينة دوشنبه حكمت بسجن «مانونوف» لمدة 6 سنوات لتمويل جرائم ذات طابع إرهابي» موضحة إنه ووفقا لبيانات النيابة العامة فقد أقام المذكور خلال فترة إقامته في سان بطرسبورغ في عام 2017 اتصالا مع إرهابيين من تنظيم داعش معلنا استعداده تمويل الأعمال الإرهابية للتنظيم وقام بالفعل في آب الماضي بإرسال ألف روبل إلى أحد إرهابييه.‏

وتشن أجهزة الأمن في طاجيكستان حملة ضد الجماعات المتطرفة المرتبطة بتنظيم داعش والتنظيمات الإرهابية الأخرى التي تسعى إلى تجنيد أفراد جدد في صفوف التنظيمات الإرهابية في سورية وغيرها من الدول.‏

المصدر: الثورة

تعليقات

أضف تعليقا